منتديات الامبراطور

رياضي ثقافي اجتماعي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخضر عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مخاوي الجن
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 46
العمر : 25
الدولة : تاروت الحبيبة
العمل/الترفيه : ما احب الزعل
المزاج : رايق على 24
الرتبة :
احترامك لقوانين المنتدى :
100 / 100100 / 100

نقاط العضو :
66 / 10066 / 100

تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: الخضر عليه السلام   الخميس يونيو 05, 2008 12:53 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم




..**الخضر عليه السلام**..



اسمه:
تاليا بن ملكان بن عابر بن أرفخشد بن سام بن نوح عليه السلام


كنيته و لقبه:
أما كناه فأبوعباس وأبو محمد وقد اشتهر بأبى محمد عند العوام وأما ألقابه (الخضر) و (العالم) و (العبد الصالح) واشتهر بالخضر.
لم يأتى فى القرآن ذكر اسم الخضر عليه السلام بصراحه ولكن طبقاً للروايات المتعدده المقصود من آيه
(65) من سورة الكهف (الخاصه بقصة موسى عليه السلام والرجل العالم) هو الخضر عليه السلام حيث يصفه الله سبحانه وتعالى بالتالى:"فوجدا عبداً من عبادنا آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علماً "
وبناء على ذلك فأن الخضر عليه السلام طبقاً لتلك الآية هو من عباد الله الخواص والذى كان في عنايه الله ورحمه الهية خاصة حيث كان عنده علم لدنى


نشأته:


ويذكر المؤرخون قصة نشأة الخضر اعتماداً على روايات تاريخية مذكورة في كتبهم فقالوا ان الخضر عليه السلام كان ابن ملكٍ من الملوك وكان أبوه اسمه(ملكان)وكان ملكاً عظيماً في الزمان الأول و لهذا الملك سيرة حسنة فى أهل مملكتة ولم يكن لديه ولد غير الخضر عليه السلام فسلمه الى المؤدب ليعلمه ويؤدبه فكان الخضر عليه السلام يأتي اليه كل يوم فيجد فى الطريق رجلاً عابداً ناسكاً فيعجبه حاله فكان الخضر عليه السلام يجلس عند ذلك العابد و يتعلم منه حتى شب على شمائل العبد و عباداته فنشأ الخضر منقطعاً لعبادة الله عز وجل فى غرفة خاصة به فى قصر أبيه ملكان.



لماذا سمي الخضر؟


في رواية محمد بن عمارةٍ عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أن الخضر كان نبياً مرسلاً بعثه تبارك وتعالى الى قومه فدعاهم الى توحيده والاقرار بأنبيائه و رسله و كتبه وكان آيته أنه لا يجلس على خشبة يابسة ولا أرضٍ بيضاء الا أزهرت خضراء و انما سمي الخضر لذلك .
وكان تاليا بن مالك بن عابر أرفخشد بن سام بن نوح الحديث ويؤيد ما ذكر من وجه تسميته ما في الدر المنثور عن عدة من أرباب الجوامع عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال:انما سمي الخضر خضر لأنه صلى فروة بيضاء فاهتزت خضراء.



الخضر نبي حي:


وهناك روايات تدل على نبوته منها ما ورد في البحار أن أربعة من الأنبياء أحياء اثنان في السماء عيسى و ادريس عليهم السلام و اثنان في الأرض الخضر و الياس عليهما السلام فاما الخضر فانه في البحر أما الياس في البر.



عمره الشريف؟


و طبقاً لروايات متعددة أن عمره طويل و سيعيش الى يوم القيامة و هو حي الى الآن وكان من أصحاب ذو القرنين.
ما رواه الروندي بسنده عن الامام الحسن العسكري عليه السلام انه قال لأحمد بن اسحاق وقد أتاه ليسأله عن الخلف من بعده فلما رآه قال مبتدئاً بالكلام مثله مثل الخضر..
.ان الخضر شرب من ماء الحياة فهو حي لايموت حتى ينفخ في الصور و انه ليحضر المواسم في كل سنة ويقف بعرفة فيؤمن على دعاء المؤمنين و سيؤنس به الله وحشة قائمنا عليه السلام في غيبته و يصل به وحدته فله بقاء في الدنيا مع الغيبة وهو من الأنصار).



ما سبب طول عمر الخضر عليه السلام؟


يعلل الشيخ الصدوق سبب طول عمره بحديث عن الامام الصادق عليه السلام انه يقول(ان الله أراد في القائم ثلاثة أرادها في ثلاثة من الرسل قدر مولده تقدير مولد موسى عليه السلام و قدر غيبته تقدير غيبة عيسى عليه السلام وقدر ابطاء نوح عليه السلام وجعل بعد ذلك عمره عمر العبد الصالح أعني الخضر دليلاً على عمره ثم ذكر أحوالهم عليهم السلام ووجه شبه القائم عليه السلام بهم الى أن قالو أما العبد الصالح الخضر عليه السلام فان الله تبارك وتعالى ما طول عمره لنبوة قدرها له ولا لكتاب ينزل عليه ولا لشريعة ينسخ بها شريعة من قبلها من الانبياء ولا لامام يلزم عبادة الاقتداء بها ولا لطاعة يفرضها له بل ان الله تبارك وتعالى لما كان في سابق علمه أن يقدر من عمر القائم عليه السلام في أيام غيبته ما يقدر وعلم ما يكون من انكار عباده بمقدار ذلك العمر في الطول وطول العبد الصالح من غير سبب اوجب من ذلك الا لعلة الاستدلال به على عمر القائم عليه السلام و ليقطع بذلك حجة المعاندين لئلا يكون للناس على الله حجة ....)



عين الحياة:


عين الحياة التي قيل أنهل السبب الذي جعل الخضر عليه السلام حي الى الآن ان الخضر شرب من (عين الحياة)لأنه من شرب من ماء الحياة لم يمت الى يوم القيامة.


روي عن الصدوق في اكمال الدين باسناده عن أبي فضال عن الامام الرضا عليه السلام قال( ان الخضر شرب من ماء الحياة فهو حي لا يموت حتى ينفخ في الصور وانه ليأتينا فيسلم علينا فنسمع صوته ولا نرى شخصه وانه ليحضر حيثما ذكر فمن ذكره منك فليسلم عليه وانه ليحضر المواسم فيقض جميع المناسك ويقف بعرفه فيؤمن على دعاء المؤمن و يؤنس الله به وحشة قائمنا في غيبته ويصل به وحدته!



غيبة الخضر(ع) و الامام المهدي(ع):


عن الامام العسكري عليه السلام قال:يا أحمد بن اسحاق ان الله تبارك وتعالى لم يخل الأرض منذ خلق آدم عليه السلام ولا يخليها الى أن تقوم الساعة من حجة لله على خلقه به يدفع البلاء عن أهل الأرض وبه ينزل الغيث وبه يخرج بركات الأرض قال: فقلت له: يا ابن رسول الله فمن الامام والخليفة بعدك؟ فنهض عليه السلام مسرعاً فدخل البيت ثم خرج وعلى عاتقه غلام كأن وجهه القمر ليلة البدر من أبناء الثلاث سنين فقال:يا احمد بن اسحاق لولا كرامتك على الله عز وجل وعلى حججه ما عرضت عليك ابني هذا انه سمي رسول الله صلى الله عليه وىله وكنيه الذي يملأ الارض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً يا احمد بن اسحاق مثله في هذه الامة مثل الخضر عليه السلام ومثله مثل ذي القرنين و الله ليغيبن غيبة لا ينجو فيها من الهلكة الا من ثبته الله عز وجل على القول بامامته ووفقه فيها للدعاء بتعجيل فرجه فقال أحمد بن اسحاق : فقلت له: يا مولاي فهل من علامة يطمئن اليها قلبي؟ فنطق الغلام عليه السلام بلسان عربي فصيح فقال: أنا بقية الله في أرضه و المنتقم من أعدائه فلا تطلب أثراً بعد عيتى يا أحمدبن اسحاق. فقال أحمد بن اسحاق : فخرجت مسروراً فرحاً فلما كان من الغد عدت اليه فقلت له: يا ابن رسول الله لقد عظم سروري بما مننت به على فما السنة الجارية فيه من الخضر و ذي القرنين؟ فقال: طول الغيبة يا أحمد قلت؟ يا ابن رسول الله وان غيبته لتطول؟ قال: اي وربي حتى يرجع عن هذا الأمر أكثر القائلين به ولا يبقى الا من أخذ الله عز وجل عهده لولايتنا و كتب في قلبه الايمان و أيده بروح منه يا أحمد بن اسحاق هذا أمر من أمر الله وسر من سر الله وغيب من غيب الله فخذ ما آتيتك واكتمه وكن من الشاكرين تكن معنا غداً في عليين





وايضا اضيف هذه الروايه


عن يوسف بن أبي حماد ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال : لما اسري برسول الله صلى الله عليه وآله إلى السماء وجد ريحا مثل ريح المسك الاذفر ، فسأل جبرئيل عنها فأخبره أنها تخرج من بيت عذب فيه قوم في الله حتى ماتوا ، ثم قال له : إن الخضر كان من أبناء الملوك فآمن بالله وتخلى في بيت في دار أبيه يعبد الله ، ولم يكن لابيه ولد غيره ، فاشاروا على أبيه أن يزوجه فلعل الله أن يرزقه ولدا فيكون الملك فيه وفي عقبه ، فخطب له امرأة بكرا وأدخلها عليه فلم يلتفت الخضر إليها ، فلما كان اليوم الثاني قال لها : تكتمين علي أمري ؟
فقالت : نعم ، قال لها : إن سألك أبي هل كان مني إليك ما يكون من الرجال إلى النساء فقولي : نعم ، فقالت : أفعل ، فسألها الملك عن ذلك فقالت : نعم ، وأشار عليه الناس أن يأمر النساء أن يفتشنها ، فأمر فكانت على حالتها ، فقالوا : أيها الملك زوجت الغر من الغرة ، زوجه امرأة ثيبا ، فزوجه ، فلما ادخلت عليه سألها الخضر أن تكتم عليه أمره ، فقالت : نعم ، فلما أن سألها الملك قالت : أيها الملك إن ابنك امرأة فهل تلد المرأة من المرأة ؟
! فغضب عليه فأمر بردم الباب عليه فردم ، فلما كان اليوم الثالث حركته رقة الآباء فأمر بفتح الباب ففتح فلم يجدوه فيه ، وأعطاه الله من القوة أن يتصور كيف شاء ، ثم كان على مقدمة ذي القرنين ، وشرب من الماء الذي من شرب منه بقي إلى الصيحة ، قال : فخرج من مدينة أبيه رجلان في تجارة في البحر حتى وقعا إلى جزيرة من جزائر البحر ، فوجدا فيها الخضر قائما يصلي ، فلما انفتل دعاهما فسألهما عن خبرهما فأخبراه ، فقال لهما : هل تكتمان علي أمري إن أنا رددتكما في يومكما هذا إلى منازلكما ؟
فقالا : نعم ، فنوى أحدهما أن يكتم أمره ، ونوى الآخر إن رده إلى منزله أخبر أباه بخبره ، فدعا الخضر سحابة فقال لها : احملي هذين إلى منازلهما ، فحملتهما السحابة حتى وضعتهما في بلدهما من يومهما ، فكتم أحدهما أمره . وذهب الآخر إلى الملك فأخبره بخبره فقال له الملك : من يشهد لك بذلك ؟
قال : فلان التاجر ، فدل على صاحبه ، فبعث الملك إليه فلما أحضروه أنكره وأنكر معرفة صاحبه ، فقال له الاول : أيها الملك ابعث معي خيلا إلى هذه الجزيرة واحبس هذا حتى آتيك بابنك ، فبعث معه خيلا فلم يجدوه ، فأطلق عن الرجل الذي كتم عليه .
ثم إن القوم عملوا بالمعاصي فأهلكهم الله وجعل مدينتهم عاليها سافلها ، وابتدرت الجارية التي كتمت عليه أمره والرجل الذي كتم عليه كل واحد منهما ناحية من المدينة ، فلما أصبحا التقيا فأخبر كل واحد منهما صاحبه بخبره ، فقالا : ما نجونا إلا بذلك ، فآمنا برب الخضر ، وحسن إيمانهما وتزوج بها الرجل ، ووقعا إلى مملكة ملك آخر وتوصلت المرأة إلى بيت الملك ، وكانت تزين بنت الملك فبينا هي تمشطها يوما إذ سقط من يدها المشط فقالت : لا حول ولا قوة إلا بالله ، فقالت لها بنت الملك : ما هذه الكلمة ؟
فقالت لها : إن لي إلها تجري الامور كلها بحوله وقوته ، فقالت لها : ألك إله غير أبي ؟
فقالت : نعم وهو إلهك وإله أبيك ، فدخلت بنت الملك إلى أبيها فأخبرت أباها بما سمعت من هذه المرأة ، فدعاها الملك فسألها عن خبرها فأخبرته ، فقال لها : من على دينك ؟
قالت : زوجي وولدي ، فدعاهم الملك وأمرهم بالرجوع عن التوحيد فأبوا عليه ، فدعا بمرجل من ماء فسخنه والقاهم فيه وأدخلهم بيتا وهدم عليهم البيت ، فقال جبرئيل لرسول الله صلى الله عليه وآله : فهذه الرائحة التي تشمها من ذلك البيت .(1)
---------------
(1) البحار ج13 ص296





نسالكــم الدعـــاء

_________________






اللهم صل على محمد وال محمد





متى الفرج يامهدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو حسن
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 627
العمر : 24
الدولة : المملكه العربيه السعودية
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رايق
الرتبة :
الاوسمة :
احترامك لقوانين المنتدى :
100 / 100100 / 100

نقاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخضر عليه السلام   الخميس يونيو 05, 2008 10:25 pm

مشكووووووووووووووووووووووور

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MAITHAM
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 714
العمر : 24
الدولة : المملكة العربية السعودية / القطيف الحبيبة
العمل/الترفيه : طالب / السباحة
المزاج : الحمد لله
الرتبة :
الاوسمة :
احترامك لقوانين المنتدى :
100 / 100100 / 100

نقاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 29/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخضر عليه السلام   الأربعاء يونيو 25, 2008 10:05 am

مشكور

_________________
موالي أهل البيت عليهم السلام





ارسل كل شكري إلى الأخ SPORT_09 على إهدائه لي هذا التوقيع الرائع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m9a9alqambar.yoo7.com/
 
الخضر عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الامبراطور :: الإمبراطورية الدينية :: منتدى الاسلاميات-
انتقل الى: